حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

ظاهرة إعجاب الفتيات بالفتيات - مقالة للكاتب عبد المنعم عمر

ظاهرة إعجاب الفتيات بالفتيات 
سبب ظاهرة إعجاب الفتيات بالفتيات ومدي تطور هذه الظاهرة
إزدادت ظاهرة إعجاب الفتيات بالفتيات في كثير من بلدان العالم العربي حتي أصبحت ظاهرة يخشي من إستفحالها
وسأحاول هنا الوقوف علي أسباب هذه الظاهرة أولا ثم وضع العلاج لتلافي هذه الظاهرة ووئدها في مهدها قبل استفحالها فيصعب العلاج .
تلجأ الفتيات الي هذه العلاقة لسهولة تكوينها وبعدها عن الشبهات من قبل الأهل بشكل خاص والمجتمع بشكل عام فتقبيل بنت لبنت مثلها أمر عادي علي مستوي الأسرة والمجتمع لا أحد يشك في هذه 
العلاقة فهي بريئة دائما بخلاف علاقة البنت بصبي او ولد هنا تقوم الدنيا ولا تقعد وفي تقديري أيضا أن 
هذا النوع من العلاقات بين البنات هو من قبيل التعويض العقابي .. تعويض للفتيات عن حرمان عاطفي طبيعي
غير متاح وعقابي للأسرة والمجتمع - طبعا من وجهة نظر الفتيات - اللواتي طالما عانين من تحكم الأهل فيما يتعلق بالمغالاة في المهور وشروط التناخم الإجتماعي وكذلك تقاليد وعادات المجتمع التي تفرض سياجا وقيودا 
علي الفتاة والشك الدائم فيها ومن حولها بسبب وبدون سبب .
أما علاج ذلك فيكون بالتربية الرشيدة والوعي الفعال علي أسس دينية وإجتماعية دون مغالاة وبث الثقة 
في النفس والحرص علي تعليمها والحصول علي أرقي الدرجات العلمية وتشجيعها علي ممارسة الرياضة الملائمة وذلك كله من أجل بناء شخصيتها وإحترامها لذاتها حتي تستطيع اتخاذ القرار السليم فيما يتعلق بعلاقاتها بباقي أفراد المجتمع ... كل ذلك دون أن يغفل الأهل عن دورهم الأساسي ألا وهو الرقابة الشفافة والملاحظة المستترة والتدخل وقتما يستدعي الأمر ذلك باللين والموعظة الحسنة .


ليست هناك تعليقات: