حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

طبيعة الحمض النووي المختلفة وراء طول العمر


طبيعة الحمض النووي المختلفة وراء طول العمر 



في بحث جديد أكدت نتائجه أن طبيعة الحمض النووي هي من تحدد طول العمر.
أكدت أبحاث حديثة أن طبيعة الحمض النووي لدى المعمرين من كبار السن تختلف عنها لدى الأشخاص الآخرين الذين يموتون مبكراً. أجريت الأبحاث ضمن مشروع علمي تم من خلاله فحص 100 من الذين تجاوزت أعمارهم المائة عام وتم خلالها فحص الحمض النووي لهؤلاء الأشخاص باستخدام أحدث الوسائل العلمية.

وأكد الدكتور توماس بيرلز الخبير في طب الشيخوخة بجامعة بوسطن أنه من الصعب جداً الوصول إلى هذا السن ما لم يمتلك هؤلاء المعمرين بعض المزايا الوراثية. جاءت هذه الأبحاث ضمن مسابقة أعلنت عنها منظمة جوائز إكس والتي تقدم 10 ملايين دولار للعالم الذي سيتمكن من فك شفرة الحمض النووي الكامل للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم المائة عام، ويقول رائد علم الجينات كريج فنتر أن هذا المشروع هو الخطوة الأولى لكشف الأسرار الجينية لحياة طويلة وصحية.

يقول الدكتور ريتشارد كوثون من جامعة يوتا وأحد العلماء المهتمين بالبحث في سر طول العمر أنه من المؤكد وجود صفات وراثية لدى الأشخاص الذين يعيشون طويلاً تحميهم من العديد من الأمراض وتبطئ من ظهور آثار الشيخوخة عليهم.

المصدر: السباعي عبد الرءوف 

ليست هناك تعليقات: