حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

البخيل وولده

البخيل وولده

نادى البخيل ولده وقال له: يا ولدي عندنا ضيف عزيز على قلبي رح للسوق واشتر لنالحم  أحسن لحم في السوق 
( طبعاً الضيف يسمع )
راح الولد للسوق وبعد مدة رجع لكنه ما اشترى شي سأله أبوه: وين اللحم؟
قال الولد: رحت ل لجزار وقلت له: عطني أحسن ما عندك من اللحم.
قال الجزار: بأعطيك لحم كأنه زبده.
قلت لنفسي إذا كان كذا ليش ما أشتري الزبده بدل اللحم. رحت للبقال وقلت له: عطني أحسن ما عندك من الزبده.
قال البقال  : أعطيك زبده كأنها دبس من حلاوتها  قلت في نفسي : إذا كان الموضوع كذا أفضل لي أشتري الدبس. رحت لراعي الدبس وقلت له : عطني أحسن ما عندك من الدبس.
فقال الرجل: أعطيك « دبس » كأنه الماء الصافي فقلت لنفسي: إذا كانت السالفة ، فعندنا ماء صافي في البيت و احلى منه . عشان كذا رجعت بدون ما أشتري شي ... قال له أبوه : ماشاء الله عليك بعدي والله .. انت كريم مثل ابوك ..

والضيف يسمع ... وجهه يتقلب من القهر ... الاب همس في اذن ولده : بس فاتك شي ... استهلكت نعالك وقطعتها من كثر المشاوير من دكان إلى دكان قال الولد : ههععع يابوي.. أنا لبست نعال الضيف

ليست هناك تعليقات: