حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 27 أكتوبر، 2011

امرأة ايطالية "عمياء" تعمل مصففة شعر وتتنقل على الدراجة


روما (ا ف ب) - أعلنت الشرطة الايطالية الجمعة أنها أحالت إلى القضاء امرأة تقبض منذ سنوات معاش إعاقة لأنها "عمياء بالكامل" فيما هي في الواقع مصففة شعر تملك صالونها الخاص وتتنقل على الدراجة الهوائية.

وكانت المرأة البالغة من العمر 62 عاما والتي تملك صالونا لتصفيف الشعر في لوغو في مقاطعة رافينا (وسط شمال ايطاليا) "عمياء بالكامل" من الناحية الإدارية، على ما جاء في بيان الشرطة.

وتعود إفادة العمى الجزئي الأولى إلى العام 1986 وتبعتها إفادة أخرى سنة 1997 تؤكد أن المرأة "تحتاج إلى من يرافقها عندما تخرج من منزلها" وإفادة أخيرة سنة 2008 جاء فيها أنها تستطيع عد الأصابع على بعد سنتمترات قليلة من الوجه وتعجز عن العمل، على ما ذكر المصدر نفسه الذي أوضح أن آراء الأطباء المنتمين إلى لجنة الاعاقة والطبيب المختص جاءت "متعارضة".

وعند مراجعة البيانات المتعلقة بلائحة العميان وأنشطتهم المهنية، توصلت الشرطة إلى تحديد موقع صاحبة صالون تصفيف الشعر.

فتبعتها على مدى أيام وصورتها وهي تقص شعر زبوناتها وتتنقل بشكل طبيعي في الشارع مع التقيد بإشارات السير وتشتري الملابس وتتسوق وتتنقل على دراجة هوائية.

وبعدما قبضت المرأة معاش إعاقة ومخصصات لتمويل مرافقتها بلغ مجموعها حوالى 43 ألف يورو، علق القاضي تسديد هذه المبالغ على الفور وقرر التحقيق في عمل اللجنة التي قدمت إفادة العمى.

ليست هناك تعليقات: